Post Image

مسجد شكيب أرسلان من لبنان يحصد جائزة الفوزان لعمارة المساجد


السبت 2022/01/01

7 مساجد تشاركت الجائزة من بين 201مسجد حول العالم

خاص - snobarabia

فاز مسجد شكيب أرسلان في لبنان بجائزة عبداللطيف الفوزان لعمارة المساجد بالشراكة مع سبعة مساجد فازت بالجائزة في دورتها الثالثة الحالية، وتم تكريمها في الحفل الذي نظمته الأمانة العامة للجائزة في قاعة السلام بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء الجائزة، والذي خاطب الحفل وقدم الجوائز للفائزين. وكان في مقدمة الحضور الأستاذ عبد الله بن عبد اللطيف الفوزان رئيس مجلس إدارة شركة الفوزان القابضة، والدكتور مشاري النعيم الأمين العام للجائزة، بجانب سفراء دول المساجد الفائزة، ونخبة من علماء الهندسة والمعمار والخبراء والمختصين في العلوم ذات العلاقة بعمارة المساجد من مختلف دول العالم.

 

وشملت قائمة المساجد الفائزة بجائزة الدورة الحالية للفترة من 2017 إلى 2020م، بجانب مسجد شكيب أرسلان، مسجد مركز الملك عبد الله المالي بالعاصمة السعودية الرياض، ومسجد باصونة بمحافظة سوهاج المصرية، وأربعة مساجد أخرى في كل من جمهورية مالي، وجمهورية بنغلاديش الشعبية، ودولة تركيا، وذلك من بين 27 مسجداً ضمن القائمة القصيرة التي تنافست على الجائزة من مجموع 201 مسجداً من مساجد العالم الإسلامي التي تقدمت للجائزة من 43 دولة في 3 قارات.

 

وتلقت أسرة سفارة لبنان في المملكة الشكر والتقدير من الدكتور مشاري النعيم الأمين العام للجائزة لتشريفهم الحفل، واستلام الجائزة بدلاً عن مسجد شكيب أرسلان الذي يقع عند مدخل قرية المختارة بلبنان، ضمن ملحق لقصر تاريخي كبير، في منطقة متعددة الطوائف والأديان، ويظهر إبداعاً معمارياً في الموائمة ما بين البناء الحديث للمساجد، والبيئة المحيطة به، وذلك عندما زاوجت هندسته بين الابتكار والعقد الحجري القديم لتعكس رؤية عمرانية مختلفة كلياً عن أي مسجد تقليدي. ويظهر المسجد الآن على شكل بناء معماري حديث، حافظ على هوية البيئة المحيطة وتجاوز النظام التناظري التقليدي لعمارة المساجد.

Comments