Post Image STARS

7 شهيرات مفعمة بروح السعادة: درة زروق، ديبيكا بادوكون... وماسات Happy Diamonds من Chopard


الخميس 2021/06/09

خاص - snobarabia

تمثل ماسات Happy Diamonds المتراقصة دعوة للحرية والسعادة؛ تشكّل شعاراً رمزياً يتخلل إبداعات الساعات والمجوهرات على حد سواء.

فقد اختارت كارولين شوفوليه سبع نساء سعيدات يتمتعن بتأثير فريد يشبه تأثير Happy Diamonds. سبع صديقات لدار شوبارد تمثل كل واحدة منهن بطريقتها الخاصة أسلوب حياة فيّاض بالمرح والبهجة والقوة كما يمثلن روح العصر.

 

درة زروق: انتقائية ومعطاءة

 

أول ما يلفت النظر عند رؤية درة زروق الفنانة التونسية هو تميز شخصيتها الآسرة المفعمة بالطاقة، كما يتضح منذ الوهلة الأولى سبب اجتذابها للعديد من المشاريع الفنية، فهي امرأة مميزة صاحبة فكر مستقل وشخصية معطاءة وجذّابة. وتعكس سيرتها الذاتية المؤثرة مدى إشراقتها والقوة التي تقود بها أسلوب حياتها. تمتلك رصيداً فنياً يضم حوالي 30 فيلماً إضافة للعديد من المسلسلات التلفزيونية والأفلام الوثائقية والمسرحيات، وفازت بالعديد من الجوائز والتكريمات، كان منها حصولها على الصنف الثالث من الوسام الوطني التونسي للاستحقاق الثقافي في عام 2016.

 

Deepika Padukone: أيقونة عالمية

 

تعتبر ديبيكا بادوكون ممثلة هندية مشهود لها بالموهبة كما أنها منتجة سينمائية وراعية للأعمال الخيرية. وإلى جانب موهبتها الفنية، قادها التزامها وانضباطها وعملها الجاد لتحقيق نجاح باهر. وجعل منها انضباطها وجمالها الساحر أيقونة للموضة والأسلوب المميز، إلا أن تواضعها يضفي على إنجازاتها جوهراً قيماً لاسيما أنها تتسم بكونها لطيفة المعشر. كما عملت على توجيه شعبيتها وتأثيرها لتغيير مشهد الصحة النفسية في الهند وحول العالم، حيث تتحدث بصوتها المؤثر عن هشاشة وقوة العقل البشري، الذي تصفه بالذكاء الكبير.

 

Aja Naomi King: ممثلة وناشطة مفعمة بالتفاؤل

 

تتميز بابتسامة مشرقة وجميلة تحمل حس التفاؤل. اتبعت الممثلة الشابة شغفها بحماس في العديد من أعمال الإنتاج المستقلة قبل أن تحقق النجاح بفضل دورها في فيلم How To Get Away with Murder. وساهمت موهبتها وعزيمتها في مشاركتها في تأدية العديد من الأدوار في أفلام لاقت استحسان النقاد، بما في ذلك مشاركتها بدور البطولة في فيلم The Birth of a Nation الذي فاز بجائزتين من جوائز مهرجان صاندانس السينمائي المرموق. كما لعبت العديد من أدوار في العديد من الأفلام. وإلى جانب كونها ناشطة في تعزيز حقوق المرأة والمساواة العرقية، تلتزم أجا نعومي كينغ بتغيير الصور النمطية للتعبير عن الجمال.

 

Jung Ryeo-Won: قصص لا حصر لها وابتسامة مليئة بالفضول

 

"كنت أرقص وأشعر بسعادة غامرة عند سماع صوت حركة (Happy Diamonds) في ساعتي". بدأت الكورية جونغ مسيرتها الفنية كمغنية في موسيقى البوب الشعبية وظهرت منذ ذلك الحين في العديد من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية. جمعت موهبة الطفولة المتمثلة في جعل الحياة بمثابة مغامرة تتجددة أحداثها في كل يوم. "تبدو ألماسات (Happy Diamonds) المتراقصة كأطفال يتزلجون على حلبة التزلج على الجليد. كنت أعتقد بأن الجواهر يجب أن تكون ثابتة في أماكن محددة، ولكن في هذه الإبداعات المبتكرة يبدو وكأننا نطلق سراحهم فهي تشع بحس غامر من الحرية".

 

Sadi Sink: براعة ممثلة موهوبة

 

بدأت مسيرتها الفنية على مسرح برودواي في دور البطولة عند إعادة عرض مسرحية Annie في عام 2013، لتنطلق في طريقها للنجومية. وظهرت مع هيلين ميرين في مسرحية (The Audience) التي رشحت للفوز بجائزة توني وأخرجها ستيفن دالدري. وفي عام 2017، برز اسمها في عالم السينما من جديد عندما لعبت دوراً رئيسياً أدت فيه بشكل مميز شخصية ماكس في فيلم Stranger Things. كما شاركت في عدد كبير من الأفلام الشهيرة. وفي عام 2018، فازت سادي سينك بجائزة التميز للسرد القصصي عن مشاركتها في الفيلم الوثائقي (Dominion) الذي يتحدث عن حقوق الحيوان. فهل تتعاون مع شوبارد التي يترادف اسمها مع الترف المستدام.

 

Anne Nakamura: جمال النظرة الفضولية

 

تجسد الممثلة الجميلة روعة الجمال الطبيعي المتوهج، حيث يشهد وجهها المـتألق وابتسامتها المشرقة الذي يعتبر الوجه "الأكثر جمالاً" في موطنها اليابان، على حيوية عالمها الداخلي المذهل وشخصيتها الساعية لتحقيق الأفضل. تعكس ملامحها المتناسقة عن عقلية هادئة وإحساس بالانسجام ورغبة بالانطلاق حول العالم. "من المهم بالنسبة لي أن أبحث دائماً عن نسخة أفضل من ذاتي، فلا أحبذ الوقوف ساكنة وأرغب بأن أحافظ على فضولي حول كل شيء، فأنا امرأة دائمة الحركة. أشعر بالانسجام التام حين أنظر إلى ميناء ساعتي (Happy Sport) حيث تتراقص على وجهها تلك الألماسات وتدور بحرية في حركة مستمرة".

 

Yang Zi: أرث من الدهشة

 

تصرّ الممثلة يانغ على الاحتفاظ بمرح الطفولة، حيث بدأت بالظهور على الشاشة منذ كانت في السابعة من العمر، وسرعان ما حققت الشهرة لتحتل مكانة بارزة في عالم الأعمال الاستعراضية اليوم. انطلقت يانغ في مسيرتها الفنية كممثلة ومغنية وعارضة للأزياء بإصرار وعزيمة دون أن يمس ذلك ببراءة الطفولة التي تشكّل جوهر شخصيتها، فيظهر ذلك في كل دور تؤديه وحتى خلال ظهورها العام. كما تشارك في العديد من المشاريع الخيرية وخاصة تلك المتعلقة بالأطفال، فضلاً عن أنها امرأة متحررة ومستقلة، إذ تعتبر ذلك قيمة أساسية.

Comments