Post Image Psycho

في أمور العاطفة نصائح الصديقات تؤذي ولا تفيد


الثلاثاء 2019/09/17

خاص- snobarabia

حين تكونين حائرة بالنسبة لقضية عاطفية ما، غالباً ما تلجئين لاستشارة الصديقات القريبات و البعيدات. فتقوم كل منهن بإسدائك النصح و يستفضن بذلك بحيث تزدادين حيرة و ارتباكاً.

و في الواقع نادراً ما تقدم لك هؤلاء الصديقات النصح الموضوعي الذي يصيب حالتك بالضبط و يسقطن عليك تجاربهن الحاضرة و السابقة و خيباتهن العاطفية . و أحياناً قد تمتزج الغيرة بالموضوع فيحاولن جاهدات عرقلة أمورك من خلال نصائح مؤذية أكثر من كونها مفيدة. لذا لا توسعي دائرة النصائح و اكتفي بالتشاور مع صديقة واحدة تثقين بها و بحسن تقييمها للأمور وأطرحي عليها مشكلتك و تناقشا معاً حول وجهة نظر كل منكما للوصول الى قناعة معينة.أما كثرة النصائح فلن تزيد إلا من تشتتك و تدفعك لارتكاب المزيد من الأخطاء. لذا حدي من النصائح و استشيري إذا لزم الأمر أهل الخبرة و الأكبر سنا  فهم أكثر فائدة لك من الصديقات اللواتي في مثل سنك وخبرتك. كما ينصحك علماء النفس بالاتكال على عقلك و تحليلك المنطقي للأمور لأنك أكثر شخص على دراية بمجريات العلاقة و تشعباتها وردات فعلك و فعل الحبيب تجاهها.

وحين تكونين على خلاف مع من تحبين ، وتشعرين نحوه أو نحو نفسك بالغضب ، لا تلجئي الى صديقة قد تزيد الأوضاع تأزماً  بينكما بل اهدئي وفتشي عن حل لجعل الأمور بينكما أكثر سلاسة دون تدخل طرف آخر. ولحسن الحظ الحل موجود وسهل وممتع دون الحاجة الى تدخل الصديقات : اصطحبي الحبيب الى البحر أو الى بركة سباحة دافئة و أغطسا معاً في الماء و اتركا له أن يهدهدكما و يهدئ أعصابكما و يحول مواجهتكما الى لقاء هادئ ينتهي بأفضل الطرق. فالمياه تحمل الجسم ، تمسده ، تريحه وتجعل حركته اسهل وتولد في النفس أحاسيس ممتعة تطغى على كل مشاعر الغضب و التوتر. لذا اجعلي المياه حليفتك و دعيها تصلح الأمور بينك و بين الحبيب عوضا عن الاستعانة بنصائح صديقة قد تكون مسمومة او غير ناضجة.

Comments