Post Image

طرابلس تقاوم بالفرح والأعياد... مهرجان "Acua" الميلادي يفوق التوقعات


الخميس 2021/12/24

خاص - snobarabia

طرابلس "مدينة الحياة" وعلى الرغم من كل الظروف الاقتصادية الصعبة، تنتصر بقوة أبنائها الذين اجتمعوا، مسلمون ومسيحيون، ليعيشوا معها أجواء العيد  ضمن فعاليات المهرجان الميلادي الذي تنظمه "أقوى للأهداف المشتركة" Acua Foundation تحت شعار "هالميلاد طرابلس أقوى"، في معرض رشيد كرامي الدولي. وأثبتت طرابلس مرة أخرى إنحيازها التام لثقافة السلام وعند كلّ مناسبة تؤكد أنّها عصية على الإنكسار وستبقى تقاوم بوحدة أهلها على إختلاف طوائفهم وإنتماءاتهم.

وجه طرابلس الثقافي أضيء من جديد مع حفل موسيقي بقيادة المايسترو وقائد "الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق- عربية" اندريه الحاج والاستثنائية كارلا رميا وقد أعادا لهذه المدينة الأصيلة هويتها الحقيقية.

وقبيل انطلاق الأمسية قدمت مديرة الجامعة الاميركية للتكنولوجيا AUT د. نسرين ضناوي درعاً تكريمياً لرئيسة منظمة "أقوى" السيدة رولا فاضل وشكرتها على جهودها لإعادة الحياة والفرح إلى طرابلس كما شكرت المايسترو الحاج وكارلا رميا .

أما السيدة فاضل فقد شكرت د. ضناوي على لفتتها الكريمة ورحبت بالحضور وحيّت الجمهور معربة عن سعادتها بأن تكون بين أهلها في طرابلس، هذه المدينة التي قدمت الكثير من التضحيات وكان لها تاريخ طويل مع المعاناة والحرمان.

ووعدت فاضل بأن تكون والمنظمة التي ترأسها إلى جانب أهل هذه المدينة في المشاريع المستقبلية."

هذا المهرجان الميلادي الذي أبت منظمة أقوى إلا أن تختتم لياليه السبع بمحطات فنية وثقافية منوّعة إلى جانب النشاطات الترفيهية للأطفال، كشف  مدى تعطش أهل عاصمة الشمال ومحيطها للفن وكان خير دليل على أن طرابلس كانت ولا تزال مدينة الثقافة. فأتى نجاح المهرجان كبيراً وفاق التوقعات بشهادة أهل طرابلس وقد تفاجأت "أقوى" بالأعداد التي كانت تتدفق يوماً بعد يوم إلى معرض رشيد كرامي الدولي .

أعاد  هذا المهرجان الميلادي بهجة العيد الى قلوب الصغار كما الكبار، والى هذه المنطقة المهمشة والمستبعدة كما ساهم في تحريك عجلتها الاقتصادية ولو لفترة قصيرة.

وكان المهرجان الميلادي قد بدأت فعالياته في ١٧ كانون الأول بحفل افتتاح رسمي حضره ممثل بلدية طرابلس باسل الحاج وقد ألقيت كلمات عدّة استهلت بكلمة ترحيبية للمنسقة الاعلامية لمنظمة أقوى مي زيادة فكلمة رئيسة المنظمة السيدة رولا فاضل وكلمة للسيد الحاج.

ثم أضاء الإعلامي طوني بارود وأطفال المنتدى لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة شجرة الميلاد الخاصة بـ"أقوى" من تصميم المهندس دوري حتي وهي ترمز للتضامن والتماسك.

Image gallery

Comments