Post Image FASHION

Missoni يحتفي بالأنوثة المستقلة والحاسمة


الثلاثاء 2022/04/07

خاص – snobarabia

في أول عرض له كمدير إبداعي للدار، يركز ألبرتو كاليري على الروح الجوهرية وأصالة صفوة دار ميسوني: إرث مصنوع من الذوق الفني والجهد والخيال والواقعية والجرأة الثورية والأناقة البرجوازية.

مع بداية موسمي ربيع وصيف 2022، يحتفل دار ميسوني بالأنوثة المستقلة والحاسمة. ليصبح الجسد والبشرة أدوات للتعبير عن الذات للمرأة الحازمة والعاطفية والواثقة. تؤثر أواخر التسعينيات على الاهتمام للبحث عن نوع معين من الجمال الذي يجلب البهجة والرضى بشكل استثنائي.

تتميز مجموعة ميسوني بالترقيع الفني، التي تثري النسيج المزخرف الغريب من تاي ميسوني، المؤسس المأثور لدار الأزياء، لخلق تشكيلات من القطع الصغيرة التي تلتف حول الجسم برشاقة فورية ونفيسة. تكشف فساتين التريكو عن مظهر مهدب مثير... في تفاصيل غير مكتملة تجسد جوهر حرفية دار ميسوني.

دائمًا ما تكون الأنماط الأيقونية للعلامة، والزخارف الأسطورية الملتهبة، موجودة دائمًا، ولكنها مخبأة بين البريق المعدني للنسيج المطلي، ما يشير إلى انماط سيولة الزئبق المتعرجة.

إذا كان السدو مغطى بالترتر المتلألئ على الفساتين الصغيرة، يمزج القطن مع النايلون للبنطلونات المتلألئة تحت أشعة الشمس.

دمجت ملابس السباحة الثمينة مع الموضة، لتشابه الملابس الداخلية الراقية. لتصبح ملابس نهارية جديدة للنساء اللواتي لا يخشين الجرأة.

تم إثراء الدنيم المريح بتفاصيل التريكو، في حين أن الجلد، الذي يظهر قصات دقيقة لا تشوبها شائبة، مصمم للمعاطف، وبأشكال خالدة، ولكنه رائع في أسلوبه المعاصر المتجذر في لوغومانيا.

Image gallery

Comments