نحافة سيلين ديون الشديدة تثير الانتقادات و التساؤلات

 

خاص-snobarabia

خلال عروض اسبوع الموضة الباريسي غالباً ما شوهدت النجمة الكندية سيلين ديون في الصفوف الأولى تتابع أبرز العروض لكبار المصممين و كانت عدسات المصورين مسلطة عليها لسببين رئيسين، الأول الأزياء الغريبة و الجريئة جداً التي كانت ترتديها في العروض والتي لم يعتدها منها  الجمهور سابقاً. و السبب الثاني  نحولها الشديد بحيث برزت عظامها في أكثر من مكان و بدت كهيكل عظمي في بعض الصور.  وقد أثار مظهرها هذا الكثير من الانتقادات من قبل الناس و الصحافة الأمر الذي اغضب ديون وجعلها تطلب من الجميع أن يدعوها و شأنها في حال لم يعجبهم مظهرها لأنها هي راضية عنه ولا وقت لديها للانتقادات لا بل أنها تعيش في هذه الفترة أجمل  ايام حياتها.

وسيلين ديون الذي صارت في الخمسين أقرت بأنها وجدت في الموضة ملاذا لها بعد الأوقات الأليمة التي مرت بها إثر وفاة زوجها رينيه بعد صراع مع مرض السرطان. و قالت أنها لطالما كانت شغوفة بالموضة لكن ارتباطاتها الفنية و السرية كانت تبعدها عنها و اليوم استسلمت لشغفها هذا و باتت حاضرة في كل العروض كما صارت تختار ملابسها بعناية شديدة بحيث تحولت في نظر الكثيرين الى أيقونة جديدة للموضة نظراً الى رقي و جرأة و تميز اسلوبها . لكن ما لم تبرره سيلين ديون هو أسباب نحافتها الشديدة . فهل علاقتها بالراقص : بيبي مونوز" الذي يصغرها بحوالي 16 عاماً هي السبب؟

وقد ظهرت ديون مع مونوز في العديد من المناسبات العلنية و كان يمسك بيدها او يغمرها بذراعه.لكنها اعتبرته صديقاً مقرباً جداً و قد وجدت فيه كتفاً تستند إليه وليس غريباً أن يظن الناس أن ثمة علاقة بينهما.

وأخيراً وافقت سيلين ديون كما وافقت الشركة التي تصدر ألبوماتها على ان يتم تحويل قصة حياتها الى فيلم سينمائي يحمل اسم إحدى اشهر اغنياتها The power of Love يروي قصة صعودها نحو القمة وكل ما تخلل ذلك من أوقات حلوة و مرة. و سيتضمن الفيلم مقتطفات من اشهر اغاني بعد ان وافقت الشركة المنتجة لها على ذلك. و يبدو حقيقة ان سيلين ديون تعيش بعد الخمسين أجمل ايام حياتها او ربما حياة ثانية...

Comments