فضائح التحرش بالأطفال تلاحق مايكل جاكسون حتى بعد مماته

 

في حدث صادم تم إطلاق وثائقي من اربع ساعات خلال مهرجان Sundance Film Festival  يدور حول فضيحة التحرش بالأولاد التي لاحقت مايكل جاكسون خلال حياته و عرضته لمحاكمة طويلة لم تثبت فيها التهمة عليه او تمت لفلفتها بعيداً عن الأضواء. و لكن جاء هذا الوثائقي الذي حمل عنوان  Leaving Neverlandليشكل صدمة حقيقية لمحبي مايكل جاكسون و للجمهور عامة إذ اثبت بالوثائق حقاقئق فظيعة حول هذه التهمة ساقها شخصان عرفا جاكسون في حياته . و قد كانت ردات الفعل على الوثائقي من الحضور اثناء عرضه قوية و انفعالية جداً بحيث قال أحد الحضور أنه يحتاج الى الاستحمام آلاف المرات ليمحو عنه قذارة ما رىه في الوثائقي. و قد ذهل الحاضرون بفظاعة ما رأوه من مقابلات ووثائق و أكد بعضهم أن هذا الفيلم قادر على تسليط الضوء بقوة على قضية التحرش الجنسي بالأطفال و انه يعتبر أكثر فائدة للعالم أجمع من كل ما قام به مايكل جاكسون في حياته. في المقابل اجتمع محبو مايكل جاكسون خارج القاعة و اعترضوا على هذا الوثائقي المسيء الى ذكرى النجم الراحل لا سيما انه لم يعد موجوداً للدفاع عن نفسه و ادعوا أن كل هذه المعمعة ما هي إلا لكسب المال و الشهرة. فأين الحقيقة في كل هذا و هل كان ملك البوب حقاً متحرشاً بالأطفال؟

Comments