كندل جينير حزينة رغم الملايين

هي واحدة من أغنى الشابات في عصرنا و أكثرهن شهرة بلا ادنى شك ، بسهولة مطلقة يمكنها الحصول على كل ما تبتغيه ، و لكن يبدو ان ذلك لا يكفيها ، لا بل هي تشعر بالحزن و الخيبة ولا سيما في موسم الأعياد . أما السبب فنشرحه لكم:

كندل جينير وحيدة .... وهي الوحيدة بين شقيقاتها التي لم ترزق بأطفال بعد وليس لديها حبيب او شريك . وقد ازداد شعورها بالحزن حدة هذا الأسبوع حين نشرت عائلة كارداشيان الصورة الرسمية للاعياد وهي خارجها. و بالطبع جمعت الصورة الأخوات كارشيان-جينير مع أطفالهن جميعاً إضافة الى ابنة شقيقهن روب وبلغ عدد الأطفال فيها تسعة وبدت صورة عائلية بامتياز وقد غابت عنها كندل. وقد ركزت كل الشقيقات في تعليقاتهن على معنى العائلة و فرحتهن بها في حين أن كندل ورغم جمالها الباهر لم تجد بعد الرجل الذي يستحق ان يكون والد أطفالها. لكنها رغم كل شيء نشرت صورة لها بالأخضر و تمنت للجميع أعياداً خضراء...

Comments