روبرت دو نيرو ينفصل عن زوجته بعد عشرين سنة

 

انفصل الممثل الأميركي الشهير روبرت دونيرو البالغ 75 عاماً من العمر عن زوجته غرايس هايتاور بعد 20 سنة قضياها معاً  وهو لم يعد يسكن معها ومع ابنتهما الصغيرة هيلين كما أنه شوهد في عدة مناسبات فنية وحيداعلى السجادة الحمراء دون زوجته. قصة الحب بين الزوجين بدأت في اوائل التسعينات في لندن و اثمرت عن زواجهما في 1997 و انجابهما لابنهما إليوت. لكن هذا الزواج سرعان ما سار بشكل كارثي حيث باشرا بمعاملات الطلاق في العام التالي مباشرة حتى أن دينيرو قام بمقاضاة زوجته من أجل حضانة ابنه إليوت في العام 1999 . و لكن قبل أن تصبح أوراق الطلاق نافذة قررا العودة الى العيش معاً وقاما عام 2004 بتجديد نذور الزواج في حفل كبير حضره الأهل و الأصدقاء و العديد من المشاهير أبرزهم ميريل ستريب ، مارتن سكورسيزي وبن ستيللر. وبعد سبع سنوات استقبلا ابنتهما هيلين بعد حملها من أم بديلة و كان دينيرو في 68 من عمره.

وللمثل الاشهر في هوليوود اربع ابناء من علاقتين  سابقتين. حيث أنجب ابنه الأول رفاييل إثر زواج سريع لم يدم طويلا من ديانا أبوت و تبنى ابنتها درينا . كما لديه توأم من علاقة مع عارضة أزياء سابقة .

Comments