Post Image Interview

رجل الأعمال سامي معتوق، صاحب صفحة ifit_sam: وضع هدف معين يجعلنا نبذل جهدنا للوصول اليه


الثلاثاء 2020/11/17

https://www.instagram.com/ifit_sam/?hl=fr

نسبة التحسن التي وجدتها في شكلي فاقت ال 50% في غضون سنة

خاص – snobarabia

انها ليست المرة الأولى التي نجري معه حواراً يتناول حكايته مع الرياضة، والتحول الذي حققه بعد أن جعلته انشغالاته المهنية يهمل نفسه، ليتقين في ما بعد أن الوقت قد حان ليلتفت الى ذاته، فبدأ بتغيير نظام حياته ليتمكن من الحصول على نظام صحي سليم، من خلال ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي مدروس. أنه  رجل الأعمال الناجح، ليس فقط في حياته المهنية، انما أيضاً في حياته العائلية، هو الرجل الذي لا يتوقف عن تشجيع متابعينه، انه سامي معتوق صاحب صفحة ifit­_sam ، الذي أجرينا معه حواراً خاصاً منذ بضعة أشهر، وواكبناه طوال هذه الفترة على صفحته لنجد النتائج الملحوظة التي وصل اليها.

لقد لفت تحوله السريع فضول متابعيه الذين  قادتهم الحشرية لمعرفة ما هي الأساليب التي اتبعها ليصل الى هذه النتيجة. وبدورنا لم نتردد في سؤاله عن استمراريته ومثابرته على ممارسة الرياضة البدنية بشكل مدروس وسليم.

في هذا الحوار الخاص يكشف لنا سامي معتوق عن سر نجاحه وإصراره على متابعة الطريق الصحي السليم.

 

أكثر ما يشجعني على الحفاظ على لياقتي هو عندما أنظر الى شكلي في المرآة

 

 

  • هل أنت راض عن النتائج التي حصلت عليها من خلال استمرارك في ممارسة الرياضة المنتظمة؟

انا مسرور جداً من النتائج التي وصلت اليها، رغم خضوعي لعملية جراحية منذ شهرين، ونصيحة  الطبيب بعدم ممارسة الرياضة قبل شهرين، الا انني عدت الى مزاولة الرياضة بعد 3 أسابيع، لكنني كنت أقوم بالتمارين تدريجياً كي لا أقسو على نفسي، وقد عدت أقوى مما كنت عليه، فقبل الجراحة كنت أشعر ببعض الآلام، أما الأن، صرت أجد نفسي أقوى وأستطيع ان أحمل أوزاناً اكثر.

 وأشجع متابعيني على القيام بالنشاطات الرياضية، خاصةً وان البعض منهم كان قد توقف عن ممارستها خلال فترة الحجر وحتى بعدها، لكن تشجيعي لهم جعلهم يعودون الى النوادي الرياضية للقيام بالنشاطات البدنية.

وأستطيع القول أن نسبة التحسن التي وجدتها فاقت ال 50% في غضون سنة. فكلما استمرينا بممارسة الرياضة كلما حصلنا على عضلات أكثر قوةً وصلابة. ولا ننسى أيضاً النظام الغذائي الذي نتبعه والذي يعتبر مهم جداً للحفاظ على صحة جيدة ووزن مثالي. فأنا أستشير اختصاصي تغذية، وينصحني بالمأكولات التي يجب تناولها.

فهدفي أن أقوي العضل وأزيل الدهنيات، لذا ألغي كل النشويات والسكريات، وأزيد من تناول البروتينات، كاللحوم وخاصةً الدجاج والسمك. ومن الضروري أن يكون ثمة توازن في الطعام الذي نتناوله، فمن المهم إضافة الخضار الى كل وجبة نتناولها، كالبروكولي والهليون..

 

وأكثر ما يشجعني على الحفاظ على لياقتي هو عندما أنظر الى شكلي في المرآة، فألحظ التحسن، والتحول الذي حققته، كذلك تشجيع الآخرين لي عندما يرونني  بعد فترة ويلاحظون التحول الذي وصلت اليه، وهذا أيضاً حافز يشجعني على الاستمرار بالتغيرات التي أقوم بها. وهذا ما أنصحه للآخرين الذين يريدون إجراء تحول في جسمهم، ان ينظروا باستمرار الى المرآة، فهي الحافز الذي يشجعهم على الإهتمام بلياقتهم وشكلهم.

 

وضع هدف معين يجعلنا نبذل جهدنا من أجل بلوغه

 

  • ما البرنامج الذي تتبعه في ممارسة الرياضة، لا سيما وانك رجل أعمال ناجح، ولديك شركة تديرها؟

أتمرن في النادي الرياضي 4 أيام اسبوعياً، وأزاول 5 أيام في الأسبوع رياضة المشي على جهاز الtreadmill  الموجود في البيت وذلك عند الساعة السادسة صباحاً، بعد أن اتناول فقط الماء والقهوة. 

 

  • بعد نشر المقابلة التي أجريناها معك منذ بضعة أشهر، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، جاءتنا أسئلة كثيرة حول الأساليب التي اتبعتها والتي أوصلتك الى هذه النتيجة، فماذا تقول للمتابعين؟

أقول لهم المثابرة، فهذا أمر مهم جداً.  كذلك وضع هدف معين، لأن ذلك يجعلنا نبذل كل جهدنا من أجل بلوغه، والاستمرار به، وعدم تأجيله.

 

  • كيف كانت ردة فعل أولادك على هذا التحول؟

ليس فقط أولادي، انما أيضاً أصدقائهم يجدون في مثالاً لهم، ويلاحظون الفرق بيني وبين أهلهم ، وحتى ابني يتابعني، ويمارس بدوره الرياضة، كذلك بناتي الإثنين تهتمان برشاقتهن.

فالأهل يجب ان يكون مثالاً لأولادهم، لا يمكننا أن نقوم بأشياء ونمنعهم  من القيام بها.

 

 

  • الى أي مدى أثرت جائحة Covid-19 بحياتك اليومية وبنظامك الرياضي؟

لقد أقمت ناد صغير في المنزل خلال الحجر المنزلي. فكنت أتمرن في البيت مع مدرب خاص، وأتابع بانتظام البرنامج الذي وضعته لنفسي. ولم استسلم لمغريات الطعام او الجلوس الطويل.

وأنصح الجميع الذين لا يستطيعون الذهاب الى النوادي ان يلجأوا الى اليو تيوب، فثمة العديد منها التي يمكن متابعتها وممارسة الرياضة من خلالها من دون الاستعانة بأوزان او أجهزة.

فمن لديه النية بممارسة الرياضة، لا شيء يمنعه من ذلك، فثمة وسائل كثيرة وغير مكلفة.

 

جمع السيارات القديمة هي بالنسبة الي"هواية وبزنس"

 

 

  • بعيداً عن النشاطات الرياضية، لقد لاحظنا في بعض الصور التي نتشرها على صفحتك الخاصة على الإنستغرام وقوفك الى جانب سيارات قديمة، تعود الى الخمسينيات والستينيات، ماذا يمكنك ان تخبرنا عنها؟

أنا احب جمع السيارات القديمة، وغالبية السيارات التي أقتنيها هي من موديل الجاكوار، فأقوم بتصليحها، وتجديدها. فيمكن القول انها "هواية وبزنس" في الوقت نفسه. فأبيع البعض منها بعد القيام بتصليحها، انما أترك لنفسي  أيضاً البعض الآخر. فمثلاً احتفظت بسيارة Jaguar XK 150 موديل 1959، وهي سيارة مميزة ونادرة، تطلب تصليحها وإعادة هيكلتها 4 سنوات. كذلك لدي Jaguar E Type موديل 1969 كشف، وأقوم حالياً أيضاً بتصليحها. فأنا أعتبر ان الجاكوار والمرسيديس هما من أشهر الماركات القديمة.  وقد شاركت مرة واحدة في معرض السيارات القديمة الذي كان يقام في أسواق بيروت، حيث عرضت سيارة  Jaguar 69 E Type باللون الأحمر كوبيه.

 

  • هل أثر وضع البلد وجائحة Covid-19 على أعمالك؟

بالطبع أثرت بنسبة 50%، خاصةً وان عملي يتعلق بالأطعمة المستوردة. وأنا أوزعها على المطاعم الكبيرة والفنادق. ولكن خلال الإقفال والوضع المتدهور في البلد، إضطررت الى التخفيف منها وحتى الإمتناع عن استيراد البعض منها، حيث أن ثمنها باهظ، وحالياً كثر لا يستطيعون شرائها.

لكنني عملت المستحيل كي لا أستغني عن أي موظف في شركتي، فلدي 32 موظف، ولم أخفف ابداً من معاشاتهم.

 

 

أحب لبنان ولا أنوي هجره

  • هل تفكر بالهجرة والقيام بمشروع خارج لبنان؟

لا أفكر ان اتركه نهائياً، رغم ان باستطاعتي القيام بذلك، لا سيما وأن لدي الجنسية الأميركية، لكنني ورغم المصاعب في بلدنا، الا انني احبه ولا أنوي هجره، انما احاول ان أقوم بعمل في جورجيا يتعلق بمجال بيع وشراء العقارات، فهذا العمل لا يتطلب مني المكوث هناك. اما بالنسبة الى أولادي، فأجد ان من الضروري إرسالهم الى الخارج، ليس فقط للهرب من البلد، انما أريدهم ان يتعلموا من الخارج النظام الذي نفتقده هنا، والقوانين واحترام الإنسان، وهذا للأسف لا نجده في بلادنا.

 

مشروع جديد من خلال short stories قريباً على صفحة ifit­_sam

 

  • هل لديك مشروع جديد انت بصدد تنفيذه؟

أنا بصدد التحضير لمشروع مع مدربة شابة يتضمن تدريب ثنائي، نشجع من خلاله الأزواج والزوجات او الثنائي القيام ببعض النشاطات الرياضية سوياً، وهو يعتمد فقط على الحركات الرياضية من دون الاستعانة بالأوزان او الأجهزة الرياضية. فالهدف منه، هو حثهم على القيام بنشاطات رياضية في الخارج، بدل تمضية أوقاتهم في  المطاعم او الحانات. ويمكن  ان يشاهدوا هذه التدريبات من خلال عرض لقصص صغيرة Short Stories وبعض الصور عبر صفحتي على الإنستغرام ، وتتضمن نشاطات خارج المنزل، تكون مفيدة وممتعة في الوقت نفسه. 

 

 

  • ما النصيحة التي تعطيها للأزواج والزوجات، لا سيما في فترة الحجر المنزلي؟

أهم نصيحة في هذه الأيام التحلي بالصبر، وتجنب الخلافات، خاصةً امام الأولاد لأنهم يتأثرون كثيراً بخلافات الأهل. وان يقوموا بنشاطات مشتركة مع الأولاد. وهذا ما أقوم به مع زوجتي وأولادي، فغالباً ما نقوم بنزهات سوياً، ولهذا انعكاس إيجابي على العلاقات العائلية.

كما أنصح الجميع ان يضعوا أمامهم أهدافاً يسيرون باتجاهها.

 

 

 

 

 

 

Comments