Post Image Interview

رانيا زياده أشقر: "عيدوا حساباتكم" يكشف مخاطر الإدمان على السوشيال ميديا ومساوئه على كل فرد


الجمعة 2019/09/27

رانيا  زياده أشقر والإدمان على السوشيال ميديا

خاص - snobarabia

بحضورها اللافت، وإطلالتها الجميلة  وأسلوبها المميز، كما بحواراتها المثقفة وثقتها بنفسها ورصانتها على الهواء، استطاعت رانيا زياده أشقر مقدمة برنامج Alive على الMTV أن تتربع  بسرعة قصوى على عرش أهم مذيعات ومقدمات البرامج الحية. بمواضيعها البناءة والتثقيفية والتربوية، مع أهم الإختصاصيين،  تمكنت من استقطاب أكبر عدد من المشاهدين، الذين باتوا يترقبون هذه المواضيع المميزة الشاملة يومياً.

هي إمرأة عاملة، وأم مثالية، وطباخة ماهرة، تستطيع أن توفق بين حياتها المهنية والعائلية على أفضل حال من دون أن تقصر بأي واحدة منها.

رانيا  زياده أشقر حائزة على 2 ماجيستر في الأدب الفرنسي وإدارة المدارس، وهي اليوم بصدد متابعة رسالة الدكتوره. وطموحاتها لا تزال كبيرة.

دورها على الشاشة لن يقتصر على برنامج Alive، فها هي اليوم تبدأ بتقديم برنامج وثائقي شامل يحمل اسم"عيدوا حساباتكم" يتناول موضوع السوشيال ميديا،  والإدمان عليه، بأسلوب مميز، يهدف الى إظهار مدى أضراره على كل فرد من مختلف النواحي.    

 

"عيدوا حساباتكم" سيكون صدمة للناس

  • كيف أتتكم فكرة برنامج عيدوا حساباتكم الذي يتناول الإدمان على السوشيال ميديا؟

فكرة البرنامج موجودة ، لأن السوشيال ميديا هي حديث الساعة، وفي كل برامجنا في ال MTV نمرر هذه المواضيع، لكن هذه المرة قررنا أن نركز على هذا الموضوع من كل جوانبه ونواحيه، وارتأينا بهدف إعطاء معلومات علمية صادرة عن أبحاث جدية، أن نقوم بوثائقي، يحتوي على لفتة جديدة سوف تشاهدونها في الحلقة، من خلال مناجاة monologue  "مهضوم"  أقوم به في منتصف الحلقة، يأتي بطريقة عصرية، أميركية ، أوروبية غير كلاسيكي، انما وفقاً للمعاييرالعالية التي يتبعها الوثائقي.

  • على ماذا ستركزون في البرنامج، وهل الهدف منه التوعية والتخفيف من الإدمان على السوشيال ميديا؟

سوف نركز على السيئات، وستكون صدمة للناس، لأن ثمة ضرر كبير جداً جراء هذا الأمر، من الناحية النفسية والعقلية والإجتماعية والتربوية وأيضاً الجسدية، سوف نبرهن كل هذه الأضرار عبر الأبحاث التي نقوم بها، من خلال اختصاصيين في هذا المجال الذين سوف يتحدثون عن مساوىء هذا الموضوع. هدف الوثائقي هو التوعية و إظهار المساوىء على الناس والإعلان والقضاء، ومخاطر السوشيال ميديا  ككل. فعندما يرى كل فرد الخطر الذي يسببه الإدمان على السوشيال ميديا، سوف يعي أنه حقيقة أمام خطر جدي.

فأين مصداقية الإعلام عندما يتغربل الخبر مئات المرات حتى يصل الى العلن، فيما عبر السوشيال ميديا، أي شخص يمكن ان يعتبر نفسه صحافياً او محامياً او قاضياً.. من هنا خطر السوشيال ميديا وسلبياته على الفرد.

 

  • من هو المستفيد الأكبر من السوشيال ميديا؟

كثر هم المستفيدون من هذا الموضوع،  من شركات ومؤسسات كبيرة، الشركات المختصة بالألعاب او بتسويق منتجات أونلاين، فالعديد من  الماركات والشركات تقوم بتسويق منتجاتها أونلاين بكلفة أقل من تسويقها على وسائل الإعلام العادية.

ولا ننكر أننا بشكل عام كلنا مستفدون من السوشيال ميديا، فالتواصل صار أسهل وأسرع، وهذا ما يجعل المعلومات تصلنا بطريقة أسرع. انما موضوعنا هو أن ننتبه من الإدمان والمبالغة.

 

تقديم برنامج مباشر كان تحدياً بالنسبة الي، وأنا أحب التحديات

 

  • بالعودة الى المقدمة رانيا زياده أشقر ، كيف تعرفين عن نفسك؟

حائزة على 2 ماجيستر بالأدب الفرنسي وإدارة المدارس من جامعة القديس يوسف. لهذا السبب لدي إلمام باللغة والتواصل، فكلها  من ضمن اختصاصاتي. أنا لم أدرس الإعلام، بدأت بال MTV  كضيفة، ثم طلب مني أن أكون مذيعة، وهكذا انطلقت وصرت أقدم برنامجاً مباشراً لمدة 5 ساعات، فقد كان هذا تحدياً بالنسبة الي، وانا أحب التحديات، لهذا السبب أستطيع ان أوفق بين أعمال عدة، فأنا أهتم بعملي، وأهتم بعائلتي وأولادي، أكون دائماً حاضرة لتدريسهم ومتابعة نشاطاتهم، كما أنني طباخة ماهرة، أحب الطهي. فأنا لا أقصر أبداً في أي من مهامي، سواء  المهنية او العائلية.

طموحاتي، ان أتابع رسالة الدكتوره، بين الإعلام والتربية، تأثير الإعلام على التربية. كيف نستطيع ان نستفيد من الإعلام في التربية، لذلك في برنامج Alive  أتطرق دائماً الى هذه المواضيع. فكل الفقرات المتعلقة بالتثقيف والتربية والتوعية هي من إعدادي، أختار المواضيع والضيوف وأحضر الحوار . لذلك أكون مرتاحة في حواراتي.

وبالطبع لدي العديد من الأفكار لبرامج عديدة أحدها يجمع بين مجالين الوثائقي والإجتماعي جميل جداً،  انشاءالله نستطيع أن نقوم به على الهوا.

 

 

 

Image gallery

Comments