Post Image STARS

جمهور محمد عساف على موعد معه في مهرجانات بعلبك الدولية في 20 تموز/يوليو 2019


الإثنين 2019/06/24

محمد عساف، "محبوب العرب"، من قلب المعاناة استطاع أن يخلق الأمل

خاص - snobarabia

باكراً بدأ مشواره الفني و أدى الأغاني الوطنية التي تأثر بها كثيراً، استطاع من خلال مشاركته في برنامج المواهب "أراب أيدول" سنة 2013،أن يخلق ظاهرة فنية فريدة، من خلال صوته العذب النقي، ليثبت منذ الحلقات الأولى قدراته وجدارته في أداء جميع ألوان الغناء. محمد عساف الشاب الفلسطيني صاحب لقب"محبوب العرب" استطاع ان يدخل الى قلوب ملايين المشاهدين ليخلق الأمل من قلب المعاناة التي عاشها وعاشها الشعب الفلسطيني. نجاحه وشهرته لم يغيرا من شخصيته، بل بقي كما يقول "  انسان على سجيتي، ومن يعرفني، يعلم انني انا كما أنا ولم أتغير".

 ليس من المستغرب ان يتم اختيار هذا الشاب الطموح للمشاركة في مهرجانات بعلبك، واحدة من أضخم المهرجانات العالمية التي شهدت مرور أهم الفنانين اللبنانيين والعالميين، ليستذكر بصوته أبرز أغاني عبد الحليم حافظ الفنية.

عن مشاركته في مهرجانات بعلبك 2019، وحول مسيرته الفنية، كان لنا هذا الحوار الممتع معه.

مشاركتي في مهرجانات بعلبك شرف لي

  • شكلت ظاهرة منذ مشاركتك الأولى في برنامج المواهب Arab Idol وأحبك الجمهور كثيراً، هل كنت تتوقع الوصول الى هذا النجاح، وكيف حافظت عليه؟

الفضل لربي وللجمهور الذي وقف الى جانبي وشجعني، وللأشخاص الذين اشتغلوا معي وساعدوني، وهذا كله كان كفيلاً على الأقل ان أكون موجوداً حتى اليوم على  الساحة الفنية، والحمدلله اعتقد انني استطعت ان احافظ على هذا النجاح.

 

  • ماذا يعني لك  ان تغني في بعلبك، المكان  الكبير الذي يعتبر واحداً من اهم المهرجانات ليس فقط في لبنان، انما ايضاً في العالم، والذي شهد مشاركة أهم نجوم العالم؟

مشاركتي في مهرجانات بعلبك مهمة جداً بالنسبة الي لعدة أسباب، اولاً هي من اهم المهرجانات العالمية، وتحمل اهمية خاصة في لبنان، وقد شهدت مشاركة اهم الفنانين العالميين، وهذا شرف عظيم بالنسبة الي، واود ان اشكر إدارة المهرجان للثقة التي منحوني اياها لأكون موجوداً. اما بالنسبة الى موضوع عبد الحليم، فربما اختياري لتأدية أغانيه كان سببه بعض الشبه في الشكل بيننا، وبالطبع عبد الحليم قامة فنية، وما زلت بعيداً عنه، لكن اعتقد أن غنائي لعبد الحليم وتشبيهي به جعل الناس يتكلمون كثيراً عن هذا الموضوع ، وهذه فرصة لي لأغني ليلة في حب عبد الحليم حافظ.

 

من قلب المعاناة، استطعت ان أطلع الأمل

 

  • هل فوزك ب "آراب ايدول" غير من شخصيتك، خاصة وانك صرت مشهوراً جداً في الوطن العربي وحتى الغربي عبر مشاركتك في العديد من الحفلات في العالم ؟

طبعاً لم تتغير شخصيتي، لأني أعتبر ان الإنسان ابن بيئته، انا انسان على سجيتي، فمن يتابعني ويعرفني، يعلم جيداً انني كما كنت، ولم أتغير أبداً.

مسيرتي كانت حافلة، ففوزي في هذا البرنامج شكل حالة،  تمحورت حول موضوع الأمل والى اي مدي من قلب المعاناة يمكن ان نجد هذا الأمل، واعتقد ان موهبتي كانت مميزة، وبرنامج آراب ايدول سلط الضوء عليها، والحمدلله استطعت  ان اتجاوز ست سنوات بوجودي على الساحة الفنية ، في الطريق الذي أسلكه والذي أحبني الجمهور فيه وأحب الألوان التي اؤديها.

 

المستقبل مشرق وأحلامي جميلة جداً

  • ما هي أحلامك المستقبلية؟

 اعتقد ما زال امامي الكثير من الإنجازات والطموحات والأحلام. فأحلام كثيرة  تخطر في بالي وأود تحقيقها. فعلى الصعيد الفني احب ان أقدم اكثر بكثير مما اقدمه الأن، ففي النهاية لا يسعني ان اقول انا رقم صعب، لكن الأهم هي الاستمرارية. وأعتبر دائماً ان المستقبل مشرق انشاءالله، وأحلم بأشياء جميلة جداً.

  • ما جديدك؟

حالياً، استمع  الى اغان جديدة، ويمكن ان اتجه اكثر الى ان تأدية اغنية single ، فأنا اسمع من لبنان بعض الأغاني من بعض الملحنين ، واتمنى ان يكون لدي اعمال قريبة، عندي أغنية" مكانك خالي" وهي من الأغاني التي اطلقتها هذه السنة وحصلت على اكثر من 100 مليون مشاهدة على اليوتيوب، وهي من كلمات رامي العبودي وألحان علي صادر وتوزيع عثمان عبود، وهي من اهم الأعمال التي قمت بها، كذلك اطلقت منذ فترة وجيزة اغنية جديدة مع الفريق نفسه، تحت عنوان "بصراحة"، وحصدت في خلال 10 أيام على 6 ملايين مشاهدة على اليوتيوب .

 

 

Image gallery

Comments